دراسات و آراء

  • 08
    Jan

    كيف صعدت الرأسمالية الطفيلية الإسلاموية في تونس؟

    241
    هذا المفهوم مفتاح مهم في تحديد طبيعة الطبقة الحاكمة في أنظمة الإسلام السياسي. طبقة طفيلية تعمل أساساً في مجال التداول السلعي والمصرفي في شكل مختلف عن الرأسمالية التجارية وتعتمد على شبكة محاسيب واسعة ونافذة داخل جسم الدولة، لتحقيق مكاسب قانونية وتشريعية "رخص، تسهيلات، قروض، أراضٍ، منح..."، وتحويل الجهاز البيروقراطي للدولة إلى جهاز قمع طبقي يسهل لها عملية الاحتكار ويمكنها من مراكمة مزيد من العوائد من خلا ...
  • 31
    Dec

    الفقر النخبوي: لماذا يفشل الإسلاميون في السلطة؟

    106
    لكن لماذا تريد "النهضة" البقاء في السلطة مهما كان موقعها داخلها ومهما كانت نتائج البقاء في السلطة كارثية على مستوى التفاف القاعدة الاجتماعية للحركة وعلى مستوى فشلها الذريع في تحسين الأوضاع؟
  • 11
    Nov

    هل يجب أن نخاف من الشعبوية؟

    29
    في الثلاثينات من القرن العشرين  ظهرت الشعبوية الاميركية اللاتينية وهي الاكثر شهرة في هذا المجال. واذ ارتدت ثوب الامل المعقود على الامة والعدالة الاجتماعية، فان بروز وجوهها الاكثر شعبية جاء نتيجة سياسات حكومات ضعيفة وفاسدة. والاكثر شهرة هي التجربة التي خاضها الزعيم المحبوب خوان دومنغو بيرون والخطابات النارية لزوجته "ايفيتا". فالبيرونية تجسد ثلاثة توجهات: القومية ومعاداة الامبريالية وتجاوز الصراع الطبقي.
  • 04
    Nov

    «مولد العصيان: راشد الغنّوشي «النرجس الكبير» الذي لم يستطع أن يكون «أبًا»

    162
    يقدّم بعض الأبناء استقالاتهم . تتناقص سطوة الأب و يتضاءل رصيده "الزعماتي" ما حدا بالأبناء المتروكين الحانقين بتكوين "وفاق " مجموعة الوحدة و التجديد" التي راسلت الأب بقائمة إسميّة لــ100 عضو في الحركة يطالبونه بالتخلّي عن رئاسة الحركة و بعدم الترشّح لمؤتمرها العام الحادي عشر و الذي تأخّر انعقاده لعدّة أسباب .و في مواجهة منه لعمليّة الإزاحة المعادلة لمفهوم عمليّة "قتل الأب" الفرويديّة ينفخ الأب في تاريخ ...
  • 29
    Oct

    أردوغان يحاول أن يلعب دور "خليفة المسلمين"

    40
    يبدو أردوغان في خطابه الشعبوي واعياً، بمدى تأثير هذه الشعارات الدينية العاطفية في نفوس الناس، وبخاصة في نفوس المسلمين، الذين شعروا بأن هذه الرسوم تتجاوز مجرد تصوير النبي بشكل ساخر إلى إهانتهم في عقيدتهم
  • 03
    Oct

    الإسلاميّون و«مدد مراكز البحث الغربيّة»

    61
    يبدو أنّ هذا اللعب على المفاهيم والتصوّرات عبر إفراغها من محتواها ودون تبنّيها، ولكن أيضا دون إظهار عدائها، ليس بريئا ونحن في سنة انتخابيّة يرى فيها بعض السياسيّين ضرورة تجنّب إغضاب "الأصوات" وعدم تنفيرها أمام الصناديق الانتخابيّة. ويبدو أيضا أنّ مثل هذا الدور لا يقوم به المنتمون بصورة مباشرة وتنظيميّة إلى حركة النهضة وإنّما أيضا تقوم به جهات مختلفة إعلاميّة ومراكز بحث وجامعيّون وجمعيّات إلخ. وأقدّر أي ...
  • 28
    Sep

    دعائم الإسلام السياسي وقضيّة «المخاطر»

    36
    إنّ هذه الدعائم تجعل من الاختلافات بين تيّارات الإسلام السياسي تنظيميّا، وكذلك في مستوى ممارسة العنف أو إعلان غير ذلك، وكذلك رفض القيم الحديثة والحريّات أو قبولها كَرها تارة أو مناورة وتلفيقا طورا، يبدو كلّا غير مخلّ باستنتاج فريد بن بلقاسم: "إنّ حركات الإسلام السياسي تنصّب نفسها حارسة ما تعتبره "الشريعة الإسلاميّة". ولئن تفاوتت مواقفها فإنّها ترجع إلى المنهج الأصوليّ نفسه وتفكّر من داخل الإطار الابستي ...
  • 17
    Sep

    «الغنوشي في متاهته»: فاقد الديمقراطية لا يعطيها

    1602
    الرسالة الجديدة التي بعثت بها مجموعة الــ "المئة"، المطالبة بالتداول على الرئاسة والحوكمة داخل التنظيم، تعيد صياغة كل مطالب تيار التغيير داخل الحركة منذ منتصف الثمانينات وحتى اليوم، والذي تجلى في محاولات مناصحة ونقد واعتراض خاضتها مجموعات أقلية داخل الحركة، بدأت بصالح كركر في مؤتمر "تجديد القيادة" في مدينة سليمان 1984، وتعمقت أكثر بعد المواجهة مع الدولة في تسعينات القرن الماضي.