دراسات و آراء
  • 14
    Nov

    حزب النهضة وازدواجيّة الخطاب

    25
    0
    حركة النهضة قدّمت مشروعا جديدا ولبست ثوبا جديدا وتحاول أن تتموقع في المشهد السّياسي بصفتها حزبا سياسيا، ولكن ماضيها لا يزال يلاحقها، لأنها لم تعترف به، ولأنها لا تزال توظف العلاقات القرابية والإخوانية التي نسجتها الحركة على عقود للتمكين وللتغلغل في أوصال الدولة والمجتمع، ولأن الغنوشي في كل خطبه إلى اليوم لا يزال يعتبر الثورة هبة إلهية، ولا يزال ينظّر للتدافع ويعتمد على صحوة الضمير المسلم، الذي يخوّل لل ...
  • 13
    Nov

    نحو فكّ «أسرار» مالية الإخوان: الشبكة الأخطبوطية نحو أسلمة ناعمة

    12
    0
    إن الهدف الأساسي لهذه المراكز يتلخّص فيما يلي: الترويج الثقافي والاجتماعي والديني، وتجهيز المسلمين بالمعرفة اللازمة والأدوات لمواجهة المشاكل اليومية، والتنسيق بين المنظمات الإسلامية. كما تهدف إلى مساعدة المحتاجين من المرضى والأيتام وضحايا الكوارث والمجاعات، حسب رؤيتهم التعريفية لها، وهذه المؤسسة لها فروع في عدد من الدول العربية. وجميع هذه المؤسسات تعمل " وفق الرؤية الإخوانية التي وضعها التنظيم الدولي إ ...
  • 07
    Nov

    «ليلة بورقيبة الأخيرة»: كيف وصل بن علي إلى السلطة؟

    446
    0
    سمع بورقيبة النبأ من الإذاعة، كان من عشاق الراديو. كانت سعيدة ساسي بقربه فتوجه لها: «لقد فعلها صديقك». لم يكن ذلك سوى ثمرة مسار طويل لم يبدأ ليلة السابع من نوفمبر، بل قبلها بسنوات.
  • 06
    Nov

    «الغنّوشي» والاستيلاء على «ذاكرة» الحركة الإصلاحيّة التونسيّة

    61
    0
    وبالمقابل رأى الغنوشي أنّ خير الدين كان "إسلاميّا شديد الغيرة على الإسلام مؤمنا بصلاحيّة وعظمة شرائعه". وعلى هذا الاعتبار فإنّ التحديث الذي نادى به وعمل من أجله وقادة كان "يستهدف الدفاع عن الإسلام واستيعاب الثقافة الحديثة ولكن في إطار إسلاميّ".
  • 02
    Nov

    مستشار سابق للخارجية الأميركية: «أردوغان وفّر الحماية للبغدادي»

    48
    0
    نشر هذا المقال في جريدة أحوال تركية، للأكاديمي في جامعة كولومبيا، ديفيد فيليبس، والمستشار السابق للخارجية الأميركية في شؤون تركيا.
  • 29
    Oct

    معهد واشنطن: كيف يجدد تنظيم «داعش» نشاطه بعد البغدادي؟

    47
    0
    نشرت هذه المقالة على موقع معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، وحررها كل من: كاثرين باور هي زميلة "بلومنستين كاتس فاميلي" في معهد واشنطن. ماثيو ليفيت هو زميل "فرومر-ويكسلر" ومدير برنامج "راينهارد" للاستخبارات ومكافحة الإرهاب في المعهد. هارون ي. زيلين هو زميل "ريتشارد بورو" في المعهد.
  • 28
    Oct

    وتبيّن أنّ مصيرنا بتونس بيد «التنظيم الدولي»

    668
    0
    إنّ السبب الرئيسي في دفع التنظيم الدولي إلى تغيير وجهة سياسته يعود إلى الأحداث المفاجئة بمصر في 2013، وفي الحقيقة كانت أحداثا غير متوقّعة البتّة، وحطّمت آمال الجماعة سواء بمصر أو حتى في غيرها من الدول العربية بما فيها تونس. ويمكن القول إنّ انقلاب السيسي عليهم مثّل نقطة فارقة في تاريخ الإخوان، وخاصّة أنّه حدث في لحظة كاد فيها التنظيم أن يعلن نصره وبلوغه درجة "أستاذية العالم".
  • 25
    Oct

    الغزو التركي لسوريا: «نعمة لداعش»

    29
    0
    نشرت هذه المقالة على منصة European Eye on Radicalization للباحث والأستاذ الجامعي السوري، المتخصص في الدراسات التاريخية، عمل باحثا في مركز كارنيجي، مؤلف كتاب: تحت الراية السوداء-على مشارف الجهاد الجديد”، صدر في 2015.
  • 17
    Oct

    «فلسفة للتنوير وأخرى للظلام»: كيف يتسنى لأعداء «التنوير» أن يتكلّموا باسم الفلسفة؟

    499
    0
    نحن مقتنعون بكون الرأي القائل بأن الفلسفة طريق إلى التنوير والى تمكين الفرد من استقلالية الموقف هو الأقوى والأكثر وجاهة وهو ما يجعل الاهتمام بها وتدريسها للأجيال أمرا ذا معنى. وتتأتى جدارة هذا الموقف في رأينا من معطيين أساسيين.
  • 17
    Oct

    «مأساة الإسلام السياسي»: قرن من التجارب مع «الحداثة»

    596
    0
    أثار صعود الإسلاميين في أعقاب الربيع العربي حالة من الاستقطاب المجتمعي في العديد من الدول. وبينما يتصدَّر الجهاديون اليوم مشهد حركات الإسلام السياسي بعد أن استخدموا العنف الشديد في السيطرة على مساحات واسعة من الأراضِ، ينبغي طرح سؤال: هل يمكن التوفيق بين الإسلام السياسي والحداثة العلمانية؟