دراسات و آراء
  • 17
    Sep

    «ما بعد الخلافة»: تنظيم الدولة الإسلامية ومستقبل «الشتات الإرهابي»

    16
    0
    إن حجم ما حققه داعش، كما ذكر كلارك، أمر صادم: ففي ذروة سيطرته الميدانية في عام 2015، جنى أكثر من 6 مليارات دولار من ثلاثةِ مصادر رئيسة هي: النفط والغاز، وهما اللذان وفّرا له قرابة 500 مليون دولار، من خلال مبيعات محلية بالأساس، والضرائب والابتزاز، وهما اللذان وفَّرا قرابة 360 مليون دولار، ونهب الموصل في عام 2014، حيث سرق التنظيم خلال تلك العملية ما يناهز 500 مليون دولار من خزائن البنوك، بالإضافة إلى إير ...
  • 14
    Sep

    سبع سنوات على «هجوم السفارة الأمريكية» بتونس: ماذا حدث يوم 14 سبتمبر 2012؟

    650
    0
    كان رئيس الحكومة حمادي الجبالي في حالة صراع شبه مكشوف مع الرئيس المرزوقي، حول الصلاحيات الأمنية وحول السيطرة على أجهزة الدولة القوية. لكنه في المقابل كان يخوض صراعاً خفياً مع وزير الداخلية، ورفيقه في الحركة، عليّ العريض. منذ تشكيل حكومته، نهاية العام 2011، أصر الجبالي على وضع وزير الداخلية السابق، الحبيب الصيد، وزيراً للداخلية. لكن المرزوقي هدد حينذاك بفض التحالف مع النهضة معتبراً الصيد من أزلام النظام ...
  • 11
    Sep

    ماهي قصة المئتي مليون دولار التي منحها أمير قطر السابق لراشد الغنوشي؟

    14
    0
    نشرت هذه المقالة لأحمد المناعي على مدونته الشخصية بعنوان "عبد الفتاح مورو كما عرفته". وهي مقطع صغير من مذكرات شخصية يعتزم، المناعي، مدير المعهد التونسي للعلاقات الدولية والخبير الأممي السابق وأحد المعارضين البارزين ضد نظام بن علي، نشرها في المدة القادمة. ولعل تجربة المناعي الثرية والطويلة داخل تونس وخارجها، ستجعل من هذه المذكرات، مادة هامة ومثيرة للجدل، خاصة في ما يتعلق بتاريخ الحركة الإسلامية التونسية ...
  • 24
    Aug

    «تبلبل» الإيديولوجيّات خدمةٌ للشعبويّات

    109
    0
    سيكون التونسيّون أمام صناديق الاقتراع بعد أقلّ من شهر لانتخاب رئيس للبلاد من ضمن ستة وعشرين مترشّحة ومترشّحا إلى حدّ الساعة قد ينقص عدد إذا كانت هناك انسحابات أو قرارات من الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات ضدّ مترشّحين بالاستبعاد. في كلّ الأحوال هذا الموجود الآن في الواقع. والناظر في القائمة الحاليّة يلاحظ بيسر شديد جدّا إمكانيّة جمع المترشّحين في مجموعات مع صعوبة في توزيع بعض الأسماء ضمن مجموعة بعينه ...
  • 21
    Aug

    «الأساطير» الأربع المُؤسّسة للسرديّة «الجهادية»

    1785
    0
    في ذهنية كل جهادي تقع عملية شحن عقائدي متدرجة وكثيفة تفسر لنا كلّ هذا الاقبال على الموت. لا يمكن أن نفهم عملية "الانتحار" التي هي في عُرفهم "شهادة" عبر ركوب السيارات المفخخة أو ارتداء الأحزمة الناسفة أو غيرها من ضروب الانتحار من أجل عقيدة "الجماعة"، إلا بالبحث عن الأصول المولّدة للعنف ذاتها وحوافزها.
  • 17
    Aug

    «الزبيدي، المرزوقي، الجبالي»: صراعات الأمس واليوم

    119
    0
    في أعقاب انتخابات 23 أكتوبر 2011، صعدت حركة النهضة إلى السلطة متحالفة مع حزبي المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل الوطني. أصبح المنصف المرزوقي رئيساً وحمادي الجبالي رئيساً للحكومة. كان عبد الكريم الزبيدي وزيراً للدفاع منذ 27 جانفي 2011، أي أياماً قليلةً بعد هروب بن علي إلى المملكة السعودية. حافظ الزبيدي على منصبه وحيداً من بين كل أعضاء الحكومة باستثناء، كمال النابلي، محافظ البنك المركزي. ربط الزبيدي خلال ...
  • 06
    Aug

    «مشقة الأُخُوةْ»: حركة النهضة والتيارات السلفية

    139
    0
    إن السرية التي طبعت تاريخ الحركة الإسلامية في تونس منذ نشأتها، تجعل من الصعب القبض على لحظة تأسيس التيار الجهادي. لكن المؤكد أن هذا التيار لم يتأسس دفعةً واحدةً في مكان محدد وزمان دقيق أو في مؤتمر معلوم، بل تشكل على مدى سنوات وفي خضم تجارب محلية ودولية، سياسية وفكرية، وصلت به اليوم إلى ما هو عليه في نسخته «الداعشية». لكن المؤكد أيضاً، أن التيار الجهادي لم يوجد في تونس، لا فكرياً ولا تنظيمياً، قبل ظهور ...
  • 04
    Aug

    مصير «حركة النهضة» بعد الغنوشي!

    1700
    0
    تتالت الأصوات هذه الأيام منبّهة إلى أنّ ما يحصل داخل معبد الجماعة يوحي بالاختلاف، إن لم نقل بداية علامات الانشقاق بين أفراد الرعية الإخوانية. وتلك ظاهرة تعتبر جديدة في المشهد الإخواني التونسي، وتعتبر غريبة أيضا نظرا للظروف المثالية التي يمرّ بها الإخوان بتونس بينما حرم منها غيرهم في بلدان أخرى. ظروف مواتية للحكم بعد أن تربّعوا كرسيّه منذ تسع سنوات إمّا عن طريق الحكم بوجه مكشوف أو من خلال حجاب النداء ثم ...
  • 02
    Aug

    «غضب في عيد ميلاد الرئيس»: كيف حدثت تفجيرات «سوسة» و«المنستير» 1987

    409
    0
    كانت الساعة تشير إلى الرابعة صباحاً من يوم 3 أوت 1987. رئيس الوزراء التونسي رشيد صفر يقضي ليليته في فندق «صقانص بلاص» في مدينة المنستير، استعداداً للاحتفال بعيد ميلاد الرئيس بورقيبة صباح اليوم التالي. جاء صوت وزير الداخلية زين العابدي بن علي في الهاتف مضطرباً وهلعاً. فقد علم صفر للتو أن تفجيرات هزت فنادق وملاهي في مدينتي سوسة والمنستير.  نزل الخبر على رشيد صفر كالصاعقة.